الاماكن السياحية في تبليسي

الاماكن السياحية في تبليسي

يوجد في مدينة تبليسي معالم هامه ومواقع لمشاهده معالم المدينة ويوجد في مدينة تبليسي البرلمان ومباني الحكومة (مستشاريه الدولة) في جورجيا، فضلا عن المحكمة العليا لجورجيا.
وللمدينة معالم ثقافيه هامه مثل المتحف الوطني الجورجي، ومحافظه تبليسي الحكومية، وأوبرا تبليسي، ومسرح الباليه، مسرح روستافيلي الأكاديمي الحكومي، مسرح مارجانشفيلي الأكاديمي الحكومي، كاتدرائية ساميبا، قصر فورونتسوف (المعروف أيضا بقصر الأطفال اليوم)، العديد من المتاحف الحكومية، والمكتبة العامة الوطنية لبرلمان جورجيا، والمصرف الوطني لجورجيا، وميدان الحرية، وسيرك تبليسي، وجسر السلام والمؤسسات الهامة الأخرى.
وخلال الحقبة السوفياتية، كانت تبليسي تحتل باستمرار مرتبه في المدن الأربع الاولي في الاتحاد السوفيتي لعدد المتاحف.

السياحة في تبليسي

 

 

المدينة القديمة في تبليسي

تعد المدينة القديمة أحد أبرز معالم السياحة في تبليسي، فهذه المدينة تحمل في طياتها آلاف التفاصيل المذهلة، ففي كل ركن من أركان المدينة القديمة ستجد شيئاً يجذب انتباهك، فهنا ستجد عشرات المطاعم المحلية التي تقدم ألذ أنواع الطعام، وكذلك ستجد مجموعة متفرقة من المقاهي الراقية ذات الأسعار المعقولة كما ان التجول في المدينة القديمة سيقودك إلى محال بيع الهدايا التذكارية الرائعة، التي تقدم المنتجات الشعبية بأسعار مميزة، وهذا لزيادة الجذب السياحي بالمدينة، كذلك ستجد مجموعة متنوعة من المحال المختصة ببيع السجاد الأنيق، وإن كنت من محبّي الفن، فلا تفوّت فرصة رسم البورتريه الخاص بك، فهنا يوجد مجموعة كبيرة  من الرسامين المحترفين وستمنحك أيضا المدينة القديمة التشتات فرصة استقلال أحد القوارب، والحصول على جولة مميزة في نهر كورا، لذا فالمدينة القديمة تعتبر أحد أشهر الأماكن السياحية في تبليسي.

 

قلعة ناريكالا

السياحة في تبليسي ستأخذك إلى قلعة ناريكالا، أو كما يطلق عليها القلعة الأم في العاصمة تبليسي، هذه القلعة العريقة، التي تقع في العاصمة الجورجية، وتحتل مكانة هامة بجميع رحلات تبليسي، وقد تم تأسيس قلعة ناريكالا في القرن الرابع الميلادي، أي مع تأسيس المدينة.
وقد مرت القلعة بمجموعة من التحديثات، أهمها التحديثات التي قام بها العرب، حيث قام الأمويين بتأسيس قصر الأمير داخل أسوار القلعة، لتكون على شكلها الحالي، وبعد عدة قرون تم تأسيس كنيسة القديس نيكولاس، لكن فيما بعد تعرضت القلعة لبعض الانهيارات؛ نتيجة للزلزال الذي شهدته البلاد، وفي تسعينيات القرن الماضي تم ترميم القلعة، لتكون اليوم أحد أبرز اماكن سياحية في تبليسي.

 

 

الحمامات الكبريتية

زيارتك لحمامات تبليسي الكبريتية، يجب أن تكون ضمن خطة المزارات برحلتك إلى العاصمة الجورجية، فهذه الحمامات المدهشة ستعزلك عن العالم الخارجي، فسوف تتمكن من الحصول على ستين دقيقة من الاسترخاء، في غرفة مجهزة لجلسات المساج الخاصة، التي ستعيد الحيوية إلى جسدك من جديد، وستشعرك بالانتعاش، لاستئناف الرحلة بأرجاء هذه المدينة المذهلة.

كل ما عليك فقط هو التوجه إلى الحمامات الكبريتية، أو كما يطلق عليها “حمامات أباناتوبني”، والاستمتاع بقضاء أجمل وقت على الاطلاق بتكلفة قليلة.
بعد الانتهاء من جلسة الاسترخاء بالحمامات الكبريتية المميزة، يمكنك التجول بالأنحاء المجاورة، فستجد مجموعة من الحدائق التي ستمنحك فرصة لاستكمال تجربة الاستجمام بالمدينة، كذلك توجد مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي، بالإضافة إلى مسجد مفتوح لأداء الصلاة.

 

المتحف الوطني الجورجي

يشكل المتحف الوطني الجورجي نقطة هامة بين معالم السياحة في تبليسي، لكونه يعرض مجموعة متنوعة من إرث الأجداد، فهذا المتحف يضم آلاف المقتنيات الذهبية والفضية، التي تعود إلى العصر البرونزي وصولاً إلى القرن الماضي، كل ذلك معروض بشكل منظم داخل المتحف الوطني الجورجي.
كذلك ستتمكن هنا من العثور على حفريات متنوعة، تعود إلى آلاف السنين، بالإضافة إلى توفر قسم مخصص بالمتحف لعرض نمط حياة المدينة أثناء الاحتلال السوفيتي لها، إنها حقاً زيارة ثرية، يجب ألا يخلو منها برنامجك أثناء السياحة في تبليسي.

تمثال “كارتليس ديدا”

تنظيم رحلات الى تبليسي دائماً لا يخلو من زيارة تمثال “كارتليس ديدا”، هذا التمثال العظيم، الذي يرحب بكل زائر جديد على المدينة، يطلق على التمثال لقب “أم جورجيا”، فهو مصمم على هيئة امرأة ترتدي اللباس التقليدي للبلاد، وتحمل في يدها اليمنى سيفاً للعدو، أما اليد اليسرى فتحمل زجاجة من النبيذ، وهذا ترحيباً بأصدقاء المدينة.
تم تشييد التمثال في عام ١٩٥٨، تحديداً على قمة جبل سولولاكي، ليكون أحد معالم تبليسي الأكثر زيارة في البلاد، يبلغ طول التمثال عشرين متراً، وقد تم صنعه من الألومنيوم.

حديقة متاتسميندا بارك

اهم الحدائق في تبليسي متاتسميندا بارك يعتبر من أبرز معالم تبليسي، فإن تحدثنا عن الأماكن الأكثر جذباً للسائح في العاصمة الجورجية؛ بالتأكيد لن ننسى ذكر هذه الحديقة المتميزة، التي تقع بأعلى نقطة في المدينة، فالوصول إلى متاتسميندا بارك سيمنحك فرصة ذهبية لمشاهدة العاصمة من منظور آخر، وكذلك سيمنحك فرصة مميزة لقضاء وقت ممتع خاصةً إن كنت بصحبة العائلة.
تضم حديقة متاتسميندا العديد من الأنشطة الترفيهية، فهنا يوجد مركز خاص بالألعاب لقضاء وقت ممتع للأطفال، وكذلك تشهد الحديقة إقامة عدد كبير من الفعاليات الهامة على مدار العام.

إن كنت من محبّي ركوب الخيل، أو كنت من محبّي تجربة ذلك، ففي حديقة متاتسميندا ستتمكن من ركوب الخيل والتقاط اجمل الصور بصحبتها، كذلك يمكنك ركوب الترام المدهش للتجول بالحديقة، والتعرف عليها بصورة أكبر، بعد الانتهاء من هذه الجولة؛ يمكنك الجلوس بأحد المقاهي، ومن ثم التبضع ببضع الهدايا التذكارية للعائلة والاصدقاء، فالحديقة توفر مجموعة من المحال المخصصة لبيع الهدايا التذكارية.

الحديقة النباتية الوطنية في جورجيا

السياحة في تبليسي ستوفر لك جولة استرخاء مميزة، وهذا بزيارة الحديقة النباتية الوطنية في جورجيا، تلك الحديقة الرائعة، التي تتميز بهدوء طبيعتها وجمالها المذهل، إنها تعتبر الوجهة الأمثل لمحبّي الطبيعة في العالم، فاللون الأخضر يحيط بك من كل اتجاه، والطقس المعتدل يمنحك طاقة أكبر للتجول بكل أرجاء الحديقة.
من الأفضل أن تقوم بزيارة الحديقة النباتية بواسطة التلفريك، حتى تستمتع برحلة مميزة بين الجبال الجنوبية، كما ننصحك بزيارة الحديقة في الشهور الدافئة، حتى يتثنى لك الاستمتاع بأطول وقت ممكن في هذه الجنة المذهلة، ولا تنسى ملئ بطارية هاتفك؛ حتى تتمكن من التقاط مجموعة من الصور وسط هذه الطبيعة الخلابة.

ساحة الحرية في تبليسي التي تقع في وسط العاصمة الجورجية، تمتلك أيضاً مكانة بارزة بين معالم السياحة في تبليسي، فموقعها المتميز في المدينة هو ما يجعل زوار المدينة من كافة الجنسيات يجتمعون بها، فهي تضم مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي، بالإضافة إلى الفنادق وبيوت الضيافة، لذا فهي ملاذ دائم للسيّاح.
أبرز ما يميز هذه الساحة الشهيرة، ذلك التمثال الذهبي الذي  يتوسطها، فقد تم تشييد تمثال القديس جورج بعام ٢٠٠٥، تخليداً لروحه، وكذلك لإكسابها مظهراً مميزاً، خاصةً بعد زيادة الجذب السياحي للمدينة خلال السنوات الأخيرة.

اهم الاماكن الاخرى في تبليسي

جسر السلام
تزدهر قائمة أحدث اماكن سياحية في تبليسي بوجود هذا الجسر الرائع،
الذي قد تم افتتاحه للمشاة في عام ٢٠١٠، أي يحسب ضمن المعالم السياحية الحديثة في البلاد،
وأبرز ما يميز جسر السلام هو تصميمه المعماري الراقي على شكل قوس،
هذا وقد تم صنع الجسر من عنصر الزجاج، بالإضافة إلى تزويد هيكله بالمصابيح عالية الإضاءة.
في مساء كل يوم يتلألأ جسر السلام بالعاصمة الجورجية، لذا فهو من مراكز الجذب السياحي بالمدينة، فلا تفوّت هذه الزيارة المميزة، التي لن تستغرق بضع دقائق، بينما ستمنحك فرصة الاطلاع على هذه تحفة فنية مبهرة.

رحلة الترام الجوي في تبليسي، أو كما يطلق عليه “التلفريك”،

تعتبر أحد أمتع النقاط بجولتك في العاصمة الجورجية، فهذه الرحلة المميزة ستأخك في جولة سياحية خاصة، بين المناظر الطبيعية الخلابة، حيث الجبال والمساحات الخضراء، بالإضافة إلى أنها ستقودك إلى زيارة تمثال أم جورجيا، هذا المزار الذي يتواجد ضمن قائمة أبرز اماكن سياحية في تبليسي.
لذا ننصح كل زائر للمدينة أن يقوم بركوب الترام الجوي، والاستمتاع بهذه التجربة المميزة، التي ستمنحه فرصة الاطلاع على المدينة بالكامل.

بحيرة السلاحف Turtle Lake

جولة السياحة في تبليسي لم تنتهي بعد،

فهذه المدينة عامرة بالمزارات الممتعة، ولعل بحيرة السلاحف أحد أبرز هذه المزارات، فهي بحيرة قد صممت خصيصاً لقضاء العطلات، وكذلك لإقامة الفعاليات والحفلات الموسيقية الرائعة، وبالفعل قد حازت البحيرة على اعجاب سكان المدينة المحليين، واصبحت الوجهة الأولى لمعظمهم بعطلات نهاية الأسبوع.
يمكنك الوصول إلى بحيرة السلاحف بواسطة الترام الجوي، نظراً لكونها تتواجد بمنطقة مرتفعة عن سطح البحر، يقع متحف الاثنوجرافيا على مقربة من البحيرة، وهو متحف مميز لعرض العمارة الشعبية بجورجيا، لذا لا تنسى أخذ جولة سريعة بأرجاء هذا المتحف المفتوح؛ للتعرف على ذلك النمط المختلف من العمارة.
قطار تبليسي Tbilisi Funicular
ستفوتك متعة كبيرة إذ لم تستقل قطار تبليسي المعلق، هذا القطار المذهل الذي سيأخك في جولة رائعة لأعلى التل، هنا ستتمكن من مشاهدة تفاصيل المدينة بصورة أفضل، كما أنه سيوفر لك مشهد بانورامي رائع بين المساحات الخضراء البديعة، لا تنسى تجهيز الكاميرا لالتقاط أجمل الصور لك داخل القطار، وكذلك لالتقاط أجمل الصور للمناظر الطبيعية التي ستراها من نوافذه الزجاجية.

وفي النهاية ننصح كل عاشق للسفر والترحال، بألا يفوّت فرصة السفر إلى تبليسي، لأنها من المدن التي تستحق الزيارة حقاً، فهي مدينة عامرة بالتفاصيل المذهلة، التي تبهر كل زائر لها، وترغمه على العودة إليها مرة أخرى.

 

الاماكن السياحية في تبليسي

عرفت مدينة تبليسي لدى العرب في العصور الوسطى باسم تفليس بكسر التاء، وقد ظل هذا الاسم رسميا حتى عام 1936 حينما غير الاسم إلى تبليسي، ويشتق اسم تبليسي (بالجورجية: თბილი) من الينابيع الحارة حيث أن كلمة تبيلي بالجورجية تعني المكان الدافئ وكان ملك جورجيا في القرن الخامس ميلادي قد بنى المدينة بالقرب من هذه الينابيع الحارة.

أصبحت تبليسي قوة إقليمية مسيطرة ذات اقتصاد مزدهر (مع التجارة المتطورة والعمالة الماهرة) ونظام هيكلي اجتماعي راسخ. وبحلول نهاية القرن الثاني عشر، بلغ عدد سكان تبليسي 100,000. وأصبحت المدينة أيضا مركزا أدبيا وثقافيا هاما ليس فقط بالنسبة لجورجيا ولكن بالنسبة للعالم
ولتبليسي مناخ شبه استوائي رطب(التصنيف المناخي لاتحاد القوي الافريقيه) مع تاثيرات قارية كبيره. وتشهد المدينة صيفا حارا جدا وشتاء باردا معتدلا. تتلقي تبليسي امطارا غزيره طوال العام دون ان تكون هناك فتره جفاف منفصلة.

ومعظم سكان تبليسي يدينون بالمسيحية على مذهب الأرثوذكسية (95%) مع أقلية مسلمة (ما بين 4% و 8%) مع بعض اليهود . وكانت تبليسي معروفه تاريخيا بالتسامح الديني. ويتضح هذا بشكل خاص في المدينة القديمة، حيث يمكن العثور علي مسجد وكنيسه ارثوذكسيه
ولتبليسي معالم هامه ومواقع لمشاهده معالم المدينة [13] ويوجد في تبليسي البرلمان ومباني الحكومة (مستشاريه الدولة) في جورجيا، فضلا عن المحكمة العليا لجورجيا. وللمدينة معالم ثقافيه هامه مثل المتحف الوطني الجورجي، ومحافظه تبليسي الحكومية، وأوبرا تبليسي، ومسرح الباليه، مسرح روستافيلي الأكاديمي الحكومي، مسرح مارجانشفيلي الأكاديمي الحكومي، كاتدرائية ساميبا، قصر فورونتسوف (المعروف أيضا بقصر الأطفال اليوم)، العديد من المتاحف الحكومية، والمكتبة العامة الوطنية لبرلمان جورجيا، والمصرف الوطني لجورجيا، وميدان الحرية، وسيرك تبليسي، وجسر السلام والمؤسسات الهامة الأخرى. وخلال الحقبة السوفياتية، كانت تبليسي تحتل باستمرار مرتبه في المدن الأربع الاولي في الاتحاد السوفيتي لعدد المتاحف.

السياحه في تبليسي

تعد المدينة القديمة أحد أبرز معالم السياحة في تبليسي، فهذه المدينة تحمل في طياتها آلاف التفاصيل المذهلة، ففي كل ركن من أركان المدينة القديمة ستجد شيئاً يجذب انتباهك، فهنا ستجد عشرات المطاعم المحلية التي تقدم ألذ أنواع الطعام، وكذلك ستجد مجموعة متفرقة من المقاهي الراقية ذات الأسعار المعقولة.
التجول في المدينة القديمة سيقودك إلى محال بيع الهدايا التذكارية الرائعة، التي تقدم المنتجات الشعبية بأسعار مميزة، وهذا لزيادة الجذب السياحي بالمدينة، كذلك ستجد مجموعة متنوعة من المحال المختصة ببيع السجاد الأنيق، وإن كنت من محبّي الفن، فلا تفوّت فرصة رسم البورتريه الخاص بك، فهنا يوجد مجموعة كبيرة من الرسامين المحترفين.

ستمنحك المدينة القديمة التشتات فرصة استقلال أحد القوارب، والحصول على جولة مميزة في نهر كورا، لذا فالمدينة القديمة تعتبر أحد أشهر الأماكن السياحية في تبليسي.
السياحة في تبليسي ستأخذك إلى قلعة ناريكالا، أو كما يطلق عليها القلعة الأم في العاصمة تبليسي، هذه القلعة العريقة، التي تقع في العاصمة الجورجية، وتحتل مكانة هامة بجميع رحلات تبليسي، وقد تم تأسيس قلعة ناريكالا في القرن الرابع الميلادي، أي مع تأسيس المدينة.
وقد مرت القلعة بمجموعة من التحديثات، أهمها التحديثات التي قام بها العرب، حيث قام الأمويين بتأسيس قصر الأمير داخل أسوار القلعة، لتكون على شكلها الحالي، وبعد عدة قرون تم تأسيس كنيسة القديس نيكولاس، لكن فيما بعد تعرضت القلعة لبعض الانهيارات؛ نتيجة للزلزال الذي شهدته البلاد، وفي تسعينيات القرن الماضي تم ترميم القلعة، لتكون اليوم أحد أبرز اماكن سياحية في تبليسي.

زيارتك لحمامات تبليسي الكبريتية، يجب أن تكون ضمن خطة المزارات برحلتك إلى العاصمة الجورجية، فهذه الحمامات المدهشة ستعزلك عن العالم الخارجي، فسوف تتمكن من الحصول على ستين دقيقة من الاسترخاء، في غرفة مجهزة لجلسات المساج الخاصة، التي ستعيد الحيوية إلى جسدك من جديد، وستشعرك بالانتعاش، لاستئناف الرحلة بأرجاء هذه المدينة المذهلة.

كل ما عليك فقط هو التوجه إلى الحمامات الكبريتية، أو كما يطلق عليها “حمامات أباناتوبني”، والاستمتاع بقضاء أجمل وقت على الاطلاق بتكلفة قليلة.
بعد الانتهاء من جلسة الاسترخاء بالحمامات الكبريتية المميزة، يمكنك التجول بالأنحاء المجاورة، فستجد مجموعة من الحدائق التي ستمنحك فرصة لاستكمال تجربة الاستجمام بالمدينة، كذلك توجد مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي، بالإضافة إلى مسجد مفتوح لأداء الصلاة.
يشكل المتحف الوطني الجورجي نقطة هامة بين معالم السياحة في تبليسي، لكونه يعرض مجموعة متنوعة من إرث الأجداد، فهذا المتحف يضم آلاف المقتنيات الذهبية والفضية، التي تعود إلى العصر البرونزي وصولاً إلى القرن الماضي، كل ذلك معروض بشكل منظم داخل المتحف الوطني الجورجي.
كذلك ستتمكن هنا من العثور على حفريات متنوعة، تعود إلى آلاف السنين، بالإضافة إلى توفر قسم مخصص بالمتحف لعرض نمط حياة المدينة أثناء الاحتلال السوفيتي لها، إنها حقاً زيارة ثرية، يجب ألا يخلو منها برنامجك أثناء السياحة في تبليسي.

 

تنظيم رحلات الى تبليسي دائماً لا يخلو من زيارة تمثال “كارتليس ديدا”، هذا التمثال العظيم، الذي يرحب بكل زائر جديد على المدينة، يطلق على التمثال لقب “أم جورجيا”، فهو مصمم على هيئة امرأة ترتدي اللباس التقليدي للبلاد، وتحمل في يدها اليمنى سيفاً للعدو، أما اليد اليسرى فتحمل زجاجة من النبيذ، وهذا ترحيباً بأصدقاء المدينة.
تم تشييد التمثال في عام 1958، تحديداً على قمة جبل سولولاكي، ليكون أحد معالم تبليسي الأكثر زيارة في البلاد، يبلغ طول التمثال عشرين متراً، وقد تم صنعه من الألومنيوم.

اهم الحدائق في تبليسي متاتسميندا بارك يعتبر من أبرز معالم تبليسي، فإن تحدثنا عن الأماكن الأكثر جذباً للسائح في العاصمة الجورجية؛ بالتأكيد لن ننسى ذكر هذه الحديقة المتميزة، التي تقع بأعلى نقطة في المدينة، فالوصول إلى متاتسميندا بارك سيمنحك فرصة ذهبية لمشاهدة العاصمة من منظور آخر، وكذلك سيمنحك فرصة مميزة لقضاء وقت ممتع خاصةً إن كنت بصحبة العائلة.
تضم حديقة متاتسميندا العديد من الأنشطة الترفيهية، فهنا يوجد مركز خاص بالألعاب لقضاء وقت ممتع للأطفال، وكذلك تشهد الحديقة إقامة عدد كبير من الفعاليات الهامة على مدار العام.

إن كنت من محبّي ركوب الخيل، أو كنت من محبّي تجربة ذلك، ففي حديقة متاتسميندا ستتمكن من ركوب الخيل والتقاط اجمل الصور بصحبتها، كذلك يمكنك ركوب الترام المدهش للتجول بالحديقة، والتعرف عليها بصورة أكبر، بعد الانتهاء من هذه الجولة؛ يمكنك الجلوس بأحد المقاهي، ومن ثم التبضع ببضع الهدايا التذكارية للعائلة والاصدقاء، فالحديقة توفر مجموعة من المحال المخصصة لبيع الهدايا التذكارية.

السياحة في تبليسي ستوفر لك جولة استرخاء مميزة، وهذا بزيارة الحديقة النباتية الوطنية في جورجيا، تلك الحديقة الرائعة، التي تتميز بهدوء طبيعتها وجمالها المذهل، إنها تعتبر الوجهة الأمثل لمحبّي الطبيعة في العالم، فاللون الأخضر يحيط بك من كل اتجاه، والطقس المعتدل يمنحك طاقة أكبر للتجول بكل أرجاء الحديقة.
من الأفضل أن تقوم بزيارة الحديقة النباتية بواسطة التلفريك، حتى تستمتع برحلة مميزة بين الجبال الجنوبية، كما ننصحك بزيارة الحديقة في الشهور الدافئة، حتى يتثنى لك الاستمتاع بأطول وقت ممكن في هذه الجنة المذهلة، ولا تنسى ملئ بطارية هاتفك؛ حتى تتمكن من التقاط مجموعة من الصور وسط هذه الطبيعة الخلابة.
ساحة الحرية في تبليسي التي تقع في وسط العاصمة الجورجية، تمتلك أيضاً مكانة بارزة بين معالم السياحة في تبليسي، فموقعها المتميز في المدينة هو ما يجعل زوار المدينة من كافة الجنسيات يجتمعون بها، فهي تضم مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي، بالإضافة إلى الفنادق وبيوت الضيافة، لذا فهي ملاذ دائم للسيّاح.
أبرز ما يميز هذه الساحة الشهيرة، ذلك التمثال الذهبي الذي  يتوسطها، فقد تم تشييد تمثال القديس جورج بعام 2005، تخليداً لروحه، وكذلك لإكسابها مظهراً مميزاً، خاصةً بعد زيادة الجذب السياحي للمدينة خلال السنوات الأخيرة.

اهم الاماكن الاخرى في تبليسي

جسر السلام
تزدهر قائمة أحدث اماكن سياحية في تبليسي بوجود هذا الجسر الرائع، الذي قد تم افتتاحه للمشاة في عام 2010، أي يحسب ضمن المعالم السياحية الحديثة في البلاد، وأبرز ما يميز جسر السلام هو تصميمه المعماري الراقي على شكل قوس، هذا وقد تم صنع الجسر من عنصر الزجاج، بالإضافة إلى تزويد هيكله بالمصابيح عالية الإضاءة.
في مساء كل يوم يتلألأ جسر السلام بالعاصمة الجورجية، لذا فهو من مراكز الجذب السياحي بالمدينة، فلا تفوّت هذه الزيارة المميزة، التي لن تستغرق بضع دقائق، بينما ستمنحك فرصة الاطلاع على هذه تحفة فنية مبهرة.

رحلة الترام الجوي في تبليسي، أو كما يطلق عليه “التلفريك”،

تعتبر أحد أمتع النقاط بجولتك في العاصمة الجورجية، فهذه الرحلة المميزة ستأخك في جولة سياحية خاصة، بين المناظر الطبيعية الخلابة، حيث الجبال والمساحات الخضراء، بالإضافة إلى أنها ستقودك إلى زيارة تمثال أم جورجيا، هذا المزار الذي يتواجد ضمن قائمة أبرز اماكن سياحية في تبليسي.
لذا ننصح كل زائر للمدينة أن يقوم بركوب الترام الجوي، والاستمتاع بهذه التجربة المميزة، التي ستمنحه فرصة الاطلاع على المدينة بالكامل.
بحيرة السلاحف Turtle Lake

جولة السياحة في تبليسي لم تنتهي بعد،

فهذه المدينة عامرة بالمزارات الممتعة، ولعل بحيرة السلاحف أحد أبرز هذه المزارات، فهي بحيرة قد صممت خصيصاً لقضاء العطلات، وكذلك لإقامة الفعاليات والحفلات الموسيقية الرائعة، وبالفعل قد حازت البحيرة على اعجاب سكان المدينة المحليين، واصبحت الوجهة الأولى لمعظمهم بعطلات نهاية الأسبوع.
يمكنك الوصول إلى بحيرة السلاحف بواسطة الترام الجوي، نظراً لكونها تتواجد بمنطقة مرتفعة عن سطح البحر، يقع متحف الاثنوجرافيا على مقربة من البحيرة، وهو متحف مميز لعرض العمارة الشعبية بجورجيا، لذا لا تنسى أخذ جولة سريعة بأرجاء هذا المتحف المفتوح؛ للتعرف على ذلك النمط المختلف من العمارة.
قطار تبليسي Tbilisi Funicular
ستفوتك متعة كبيرة إذ لم تستقل قطار تبليسي المعلق، هذا القطار المذهل الذي سيأخك في جولة رائعة لأعلى التل، هنا ستتمكن من مشاهدة تفاصيل المدينة بصورة أفضل، كما أنه سيوفر لك مشهد بانورامي رائع بين المساحات الخضراء البديعة، لا تنسى تجهيز الكاميرا لالتقاط أجمل الصور لك داخل القطار، وكذلك لالتقاط أجمل الصور للمناظر الطبيعية التي ستراها من نوافذه الزجاجية.

وفي النهاية ننصح كل عاشق للسفر والترحال، بألا يفوّت فرصة السفر إلى تبليسي، لأنها من المدن التي تستحق الزيارة حقاً، فهي مدينة عامرة بالتفاصيل المذهلة، التي تبهر كل زائر لها، وترغمه على العودة إليها مرة أخرى.

 

 تابعونا علي

شاهد أيضا: الاماكن السياحية في باتومي

×

اهلا وسهلا

للمزيد من المعلومات يرجى التوصل معنا عبر الواتس اب

× للاستفسارات والحجوزات